الأخبار

أخبار وتحقيقات

الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تقيم حفلا دينيا بهيجا بمناسبة ذكرى ولادة الامام الحسن العسكري عليه...

   
115 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   19/11/2021 1:55 مساءا

احتضن رواق الامام الهادي عليه السلام الحفل السنوي الذي تقيمه الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة بمناسبة ذكرى ولادة الامام الحسن العسكري عليه السلام بالتعاون مع أهالي محافظة كركوك بحضور مميز من خدام المرقد الشريف والزائرين الكرام.

 استهل الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم شنف بها اسماع الحاضرين القارئ السيد "محمد الموسوي" تلتها كلمة الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة القاها عضو مجلس الإدارة سماحة الشيخ "سيف العائدي" والتي جاء فيها بعد حمد الله والثناء عليه والصلاة على النبي واله الاطهار:

ارفع لمقام مولاي صاحب الزمان والائمة الكرام ومراجع الدين العظام ولعموم المسلمين ولكم ايها الأحبة التهاني والتبريكات بذكرى مولد الامام الحسن العسكري (عليه السلام) مرحبا باهلي واحبتي اهالي كركوك جميعا والمناطق المحيطة بها وهذا الجمع الذي يمثل اطياف هذا البلد العظيم.

وتطرق سماحة الشيخ "العائدي"  الى عدة محطات منها ولادة الامام الحسن العسكري (عليه السلام) والمدينة التي ولد فيها ويطلق عليها (صريا) في المدينة المنورة وهي محل ولادة الامام الهادي (عليه السلام)ثم صارت محلاً وتشرفت بميلاد الامام الحسن العسكري (عليه السلام) ، كما ان اهل البيت (عليهم السلام) حملوا مشعل الهدايا وحاربوا الظلالة والكفر وأبانوا طريق الحق واهل الحق وفضحوا الباطل واهله وكان هذا الصراع ممتد من زمن الأنبياء والمرسلين مع اهل الكفر وكان مثل هكذا اشخاص مثل الأنبياء والمرسلين خطهم الدعوة الى الله لهداية الناس  وتحفظ هوية التوحيد وتلزم الانسان التعايش مع الاخرين واوجدت ثلة من المؤمنين الذين تبعوا هذا الخط القوي خط التوحيد بهم بميلاد الامام الحسن العسكري (عليه السلام) الذي رسم حاضرا مشرقا ومستقبلا زاهرا زرع الفرحة والامل والابتهاج وكانت الفرحة الكبرى هو ان يولد منه الامام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه الشريف) .

سماحة "الشيخ العائدي" ختم حديثه: بتقديم الشكر لأهالي محافظة كركوك على احياء هذه المناسبات الدينية في مرقد الامامين العسكريين (عليهما السلام)

لتاتي بعده كلمة أهالي كركوك القاها سماحة الشيخ "علي أبو فردوس" التي قدم من خلالها بيان ومنزلة الامام العسكري (عليه السلام) ومسكنه الشريف في سامراء وخاتما كلمته بالشكر والثناء الى الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة متمثلة بأمينها العام وجميع كوادرها على حفاوة الاستقبال والضيافة والتعاون في اقامة برامج اهالي كركوك الذين وفدوا الى المرقد المقدس لأحياء شعائر اهل البيت (عليهم السلام) والذين يمثلون جميع اطياف هذا البلد العزيز داعيا الله عز وجل ان يحفظ العراق ومقدساته.

لتلقى بعدها القصائد الولائية بحب الامام الزكي (عليه السلام) ويختم الحفل بدعاء الفرج لصاحب الزمان (عجل الله فرجه الشريف).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



comments تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق
0/2000




وحدة المفقودات

كلمة الموقع

 

3:45