الأخبار

أخبار وتحقيقات

الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تقيم حفلها السنوي بذكرى تفجير المئذنتين الشريفتين

   
157 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   13/01/2021 10:28 صباحا

اقامت الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة حفلها السنوي بمناسبة الذكرى السنوية لتفجير المأذنتين الشريفتين لمرقد الامامين العسكريين (عليهما السلام) بحضور وفد معتمد المرجعية الدينية في كركوك سماحة السيد "قنبر الموسوي "، وعددٍ من فضلاء الحوزة الدينية في النجف الاشرف ومسؤولي وخدام المرقد الشريف ومدير مكتب الامين العام ومركز تراث سامراء.

الحفل الذي اقيم في رواق الامام الهادي (عليه السلام) استهل بقراءة آيات بينات من الكتاب العزيز للقارئ "صادق الزيدي"، تلته كلمة الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة القاها نيابة عضو مجلس الادارة سماحة الشيخ "سيف العائدي" قدم فيها خالص العزاء لصاحب الدار الامام الحجة (عجل الله فرجه الشريف) بهذه الفاجعة الاليمة، ومستذكرا ظلامة الائمة الاطهار على مر العصور والازمنة وما لاقوه من محن مع اتباعهم في حياتهم وبعد مماتهم.

واستذكر سماحة الشيخ" العائدي" دور المرجعية الدينية العليا المتمثلة بسماحة المرجع الاعلى الامام السيستاني "دام ظله" في اطفاء نار الفتنة التي ارادت قوى الشر ان توقدها من خلال التفجيرين للقبة الشريفة وللمأذنتين عبر بيانها الذي اصدرتهُ بتاريخ 27 جمادى الاولى 1428 والذي جاء فيه

بسم الله الرحمن الرحيم

عادت الايادي الآثمة لتنتهك مرة اخرى حرمة الروضة العسكرية المطهرة في سامراء وتستهدف ما تبقى من معالمها المقدسة من المأذنتين الشريفتين، في جريمة بشعة تعبر عن مدى حقد مرتكبيها وبغضهم لآل النبي المصطفى (صلى الله عليه وآله) وسعيهم المتواصل لإشعال نار الفتنة الطائفية بين ابناء العراق العزيز.

ان المرجعية الدينية اذ تعبّر عن غضبها واستنكارها البالغ لهذا الاعتداء الآثم، وتبدي أسفها الشديد لتلكؤ السلطات المسؤولة عن القيام بواجبها في حماية المرقد الشريف، تناشد المؤمنين الاعزاء أن يتحلّوا – في هذه الاوقات العصيبة – بمزيد من الصبر وضبط النفس ويتجنبوا القيام بايّ عمل انتقامي يستهدف الابرياء والاماكن المقدسة للآخرين.

اننا نأمل ان تبادر الحكومة الى تنفيذ وعدها باتخاذ خطوات سريعة لتوفير الحماية اللازمة للحرم المقدس واجراءات اعادة تشييده، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

سماحة الشيخ "العائدي" ومن خلال كلمة الامانة كرر الدعوة للحكومة للالتزام بما وعدت به واشارت اليه المرجعية الدينية العليا من تقديم الدعم اللازم، واجراءات اعادة تشييد المرقد الشريف خاتما كلمته بالتضرع الى الله عزوجل ان يحفظ العراق واهله ومقدساته بالأمن والامان.

واعقب الكلمة القاء القصائد الولائية الخاصة بالمناسبة الاليمة للشاعر السيد "سعيد الصافي" ثم كلمة لمدير مركز تراث سامراء الدكتور" مشتاق الاسدي" اوضح من خلالها المسيرة المفجعة للائمة عليهم السلام ومعاناتهم من قبل اعدائهم، ليتم بعدها عرض فلم وثائقي من انتاج مركز تراث سامراء جسد الواقعة المفجعة للتفجير ليقام بعده مجلس عزاء للخطيب الحسيني سماحة السيد "منتظر الحلو"، ليختم الحفل بتوجه الحضور لأفتتاح المعرض المقام على هامش الحفل من قبل قسم العلاقات والاعلام ومركز تراث سامراء والذي عرضت فيه النفائس العائدة للإمامين العسكريين (عليهما السلام) التي تعرضت للتفجير، كما عرضت إصدارات مركز تراث سامراء والصور الفوتوغرافية التي تجسد مراحل الاعمار المستمرة للمرقد الشريف.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



comments تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق
0/2000




وحدة المفقودات

كلمة الموقع

 

3:45