الأخبار

أخبار وتحقيقات

الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة ترعى حفل تتويج لـ 500 فتاة ممن دخلن سن التكليف الشرعي

   
289 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   15/02/2020 8:45 صباحا

احتفاءً بذكرى ولادة سيدة الطهر والقداسة فاطمة الزهراء "عليها السلام" اقامت الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة حفلاً دينياً لتتويج لـ500 فتاة  ممن بلغن سن التكليف الشرعي من مناطق التاجي والدجيل وطوزخورماتو وبلد تزامنا مع ذكرى الولادة المباركة للصديقة الطاهرة السيدة فاطمة الزهراء.

استهل الحفل بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم ،تلاها قارئ العتبة المقدسة قيصر الدجيلي ، تلتها كلمة الامانة العامة للعتبة العسكرية القاها نيابة رئيس قسم الشؤون الدينية سماحة الشيخ علي الفياض قائلاً: نبارك لكم ونرفع اسمى آيات التهاني الى امامنا صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه الشريف) ولمراجع الدين العظام والامة الاسلامية بهذه المناسبة العظيمة ولادة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (عليها السلام).

وتناول سماحة الشيخ  الفياض في كلمته فقرات من خطبة السيدة الزهراء (عليها السلام) الحمد لله على ما أنعم، وله الشكر على ما ألهم، والثناء بما قدّم، من عموم نعم ابتدأها، وسبوغ آلاء أسداها، وتمام منن أولاها، جمّ عن الإحصاء عددها، ونأى عن الجزاء أمدها، وتفاوت عن الإدراك أبدها، وندبهم لاستزادتها بالشكر لاتّصالها، واستحمد إلى الخلائق بإجزالها، وثنى بالندب إلى أمثالها، وأشهد أنّ لا إله إلا الله وحده لا شريك له، كلمة جعل الإخلاص تأويلها.

"واضاف" الفياض أن التكليف الشرعي مسؤولية ملقاة على الإنسان نفسه وعلى ذويه وعلى المجتمع  انتن ان شاء الله سوف تسرن على نهجها، فيجب على المرأة ان تعرف ما هو الحجاب وما هي المحرمات التي عليها، فيجب ان لا تخالف الشرع المقدس فينبغي للمرأة المؤمنة ان تراعي المفاهيم الاسلامية ، وان تضع امام عينها قدوة صالحة وان تسير على خطاها كالسيدة الزهراء (عليها السلام).

وختم الفياض كلمته بالشكر والثناء لذوي الفتيات وبارك الله جهودهم.

تلتها اناشيد ولائية للرادود حسين قاسم السعيدي ، لتوزع بعدها هدايا على الفتيات المشاركات في الحفل وختم الحفل بقراءة دعاء الفرج للإمام الحجة (عجل الله فرجه الشريف).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



comments تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق
0/2000




وحدة المفقودات

كلمة الموقع

 

3:45