أخبار وتحقيقات

انتم واجهة للعراق وليس للعتبة المقدسة فقط .. السيد الخرسان مخاطباً خدمة المرقد المطهر

   
199 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   12/09/2017 2:46 مساءا

تزامنا مع احتفال العتبة العسكرية المقدسة بذكرى عيد الغدير الاغر القى سماحة السيد "محمد صادق الخرسان" استاذ الحوزة العلمية محاضرة توعوية قيمة لخدمة المرقد المقدس جاء في مستهلها, مباركته لحلول ذكرى عيد الغدير عيد الله الاكبر وموضحا لخدمة المرقد المقدس, انتم في نعمة من نعم الله عزوجل وان الله قد اختصكم بهذه النعمه اذ عرف منكم صدق النية وقوة العزيمة فهنيئا لكم وهنيئا لاهاليكم ولمن انجبكم لانكم تعيشون اوقاتكم في بيت ثلاثة من المعصومين (عليهم السلام), وهذه رفعة في الدنيا والاخرة  وايضا فيها مسؤولية لانكم اليوم جميعكم عند ذهابكم الى بيت وجيه او عالم او سيد تعتبرونها نعمة وحظوة وبها جاه وكرامة فما هو رأيكم اذا انتم وفقكم الله في العيش في بيت ثلاثة من المعصومين (عليهم السلام) فانتم من جهة ان شاء الله دعواتكم مستجابة وحوائجكم مقضية باذن الله.

واوضح السيد الخرسان ايضا للخدم ان تصرفاتكم ملحوظة لانه في الوقت الذي كان هناك من مسك الامور في الوقت السابق في الظروف العصيبة هولاء ان شاء الله اثبتوا كما اثبت المجاهدون حسن ولائهم وحسن انقيادهم وحسن طاعتهم لله سبحانه وتعالى في وقت ربما اخرين يقدمون خدمات ويقدمون شيء لكنه حتما ليس في هذا الظرف في منطقة يحيطها حزام من اهواء مختلفة من اتجاهات مختلفة وليس لديكم شيئا هنا سوى ولائكم وشعوركم بان هنا بيت من بيوت الله تعالى لذلك هذه المسؤولية تكون بعد تلك النعمة لانه الله عزوجل مثلما اعطانا النعم سوف يحاسبنا عليها وهذا الحساب من مصلحتنا حتى الانسان يستطيع ان يثبت نفسه انه ناجح يحصل حسنات او غير ناجح وعليه فان الخادم هنا عليه ان يعرف ان وقته انما هو للائمة (سلام الله عليهم) وان العمل يحتاج الى اخلاص انني اعمل هذا العمل لله عزوجل فما يعمل به للائمة كونهم ادلاء الى الله عزوجل  فرأس المال هو الاخلاص وليجعل تجارته مع الله ليكون رابحا في الدنيا والاخرة ولابد للمتشرف في هذه الخدمة ان تكون لديه معلومات عن الائمة (عليهم السلام) وعن هذه البقعة الطاهرة وليس مثل السابق فيجب ان تكون لديكم خلفيات ومعلومات اثناء عملكم وفي كل وقت لانه انتم قد اجتازيتم نصف الامتحان فانتم واجهة للعراق وليس للعتبة فقط او للمشرفين الاداريين فانتم يراكم الزائر في اي تعامل كون الناس باطباع مختلفه وتذكر انك اتيت بارادتك وطوع امرك لخدمة ثلاث ائمة معصومين (عليهم السلام) وهم باب الخير والعطاء, وانت تحمل امانة لك ولاولادك ولذريتك الى يوم القيامة هذا من جانب ومن جانب اخر ان الائمة حافظوا على التشيع وحافظوا على وجود الشيعة من خلال تاكيدهم على اتقان العمل من خلال المكان المناسب للشخص المناسب وهي امانة في الاعناق فأنتم قدر الامكان يجب الحفاظ على الامانة في كل شيء وختم السيد حديثه بدعوته لخدمة العتبة المقدسة بالتوفيق في خدمتهم للمرقد المقدس.

 

 

 

 

 

 

 

 



comments تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق
0/2000




المزيد من الأخبار

كلمة الموقع

 

3:45