أخبار وتحقيقات

نادي لكرة القدم من بغداد يبدأ مُعسكرة التدريبي بالتبرك بزيارة مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام

   
69 مشاهدة   |   1 تقييم
تحديث   05/09/2017 11:19 صباحا

تُوجت "مدرسة الشهيد حسين الكروية" معسكرها التدريبي بزيارة مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام والذي تُقيم اولى مبارياته التدريبية مع "نادي سامراء الرياضي" في مدينة سامراء المقدسة، وفي رسالة تسمو بريقا في سماء السلام والمحبة والوئام رسمها الناديين الرياضيين على ملعب سامراء في وسط أجواء ملؤها الأمن والأمان ودعوات القائمين على المبادرة وهم في كنف دار الإمامين بأن يسود التعايش السلمي في أرجاء الوطن.

 

بعد حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة من قبل خدام العتبة العسكرية المقدسة توجه الوفد الكروي الى قاعة التشريفات مستمعًا الى "سماحة الشيخ عبد الغفار المالكي" وهو يلقي على مسامعهم بعض العبر والمواقف التي تدر بمعاني الإنسانية السامية ومن قلب دار العسكريين عليهما السلام طيبَ الرياضيين مسامعهم وأغمرت قلوبهم بدواعي الاسلام المتسامح الأصيل المُكلله بدروس أهل البيت عليهم السلام لينطلقوا بعدها بتلك الرسائل الى كافة المحافظات العراقية.

 

التقى إعلام العتبة العسكرية المقدسة "بالكابتن رعد محسن" معاون مسؤول المؤسسة تحدث قائلا: "تضم المؤسسة مجموعة من الشباب والناشئين الرياضيين وهي بمثابة مدرسة كروية متكاملة تعد وتجهز لاعبين كرة القدم بمهارات اللعبة وفق المعايير الدولية، كانت الفكرة ان نبدء معسكرنا التدريبي الحالي من مدينة سامراء المقدسة لما تحمله هذه المدينة من خصوصية جنبت الكثير من التواصل معها ومع استمرار التقدم الأمني واستبداد الأمن ورجوع الحياة فيها وبما تحمله من قدسية لمرقد الإمامين عليهما السلام وفدنا لها بروح رياضية مشتاقة للمرقد المقدس".

 

وتابع محسن، "انشأت المؤسسة كفكرة تدريبية قبل 13 عام وتدرب بها الكثير من الرياضيين وتخرج منها لاعبين في المنتخب الوطني وبعض الأندية الكروية ومنهم لاعبي منتخب الشباب الوطني والناشئين ويشمل معسكرنا التدريبي معظم محافظات العراق بدءا بسامراء المقدسة مرورا بكربلاء والناصرية والنجف وايضا في دهوك، وستكلل بالنجاح ان شاء الله ببركة زيارتنا الى مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام".

 

ومن جانبه تحدث "الكابتن نعمان مهدي صالح" ممثل نادي سامراء قائلا: "جرى العمل بهذا البرنامج منذ زمن بعيد ومع رجوع الامن والامان الى مدينة سامراء اذ يتبرك كل فريق رياضي قادم الى عقد مباراة ودية او رسمية في سامراء لما يشكله المرقد المقدس من خصوصية كبيرة في نفوس السامرائيين والوافدين الى مدينة سامراء".

 

وفي نهاية الجلسة الحوارية التي عقدها اعلامي العتبة العسكرية المقدسة وجه الرياضيين امتنانهم الكبير لادارة العتبة العسكرية المقدسة ولكرم الضيافة وحسن الاستقبال وما يقدموه في نقل رسالة سامية بأخلاق ومبادئ الإمامين العسكريين عليهما السلام.

 

 

 



comments تعليقات

الاسم

البريد الالكتروني

نص التعليق
0/2000




المزيد من الأخبار

كلمة الموقع

 

3:45