العتبة العسكرية المقدسة تقيم حفلا بهيجا بالتعاون مع أهالي بلد بمناسبة ذكرى ولادة الامام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف).
20/03/2022
اقامت العتبة العسكرية المقدسة حفلا بهيجا في رواق الامام الهادي "عليه السلام " بالتعاون مع أهالي بلد بمناسبة ذكرى ولادة الامام المهدي المنتظر "عجل االله تعالى فرجه الشريف".

اقامت العتبة العسكرية المقدسة حفلا بهيجا في رواق الامام الهادي "عليه السلام " بالتعاون مع أهالي بلد بمناسبة ذكرى ولادة الامام المهدي المنتظر "عجل االله تعالى فرجه الشريف".

افتتح الحفل المبارك بآيات من الذكر الحكيم تلاها قارئ الرابطة القرآنية في بلد السيد "علي باسم البلداوي" بعدها جاءت كلمة الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة القاها نيابة رئيس قسم الشؤون الدينية سماحة الشيخ "عبد الغفار المالكي" بعد الترحيب بالحضور من جموع الزائرين الكرام  وأهالي بلد الصمود والشهداء في هذا الحفل المبارك باسم الأمانة العامة ومجلسها وأعضاء مجلس ادارتها وخدامها كافة والمنتمين لها من المؤمنين، من الشكر اجزله والامتنان اعظمها للحاضرين الذين قدموا الى هذه المدينة المقدسة وهذا البيت الطاهر الذي دفعكم الى ذلك الشوق والحنين والولاء لمن ضمت هذه البقعة المباركة ،بقول الامام الهادي "عليه السلام" في الزيارة الجامعة المباركة (اجسادكم في الأجساد وقبوركم في القبور) ونشكر كل القائمين على هذا العمل المبارك واحياء هذه المناسبة المباركة الطاهرة التي فيها تعظيم لشعائر الله سبحانه وتعالى.

ثم جاءت كلمة أهالي بلد القاها معتمد المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف في بلد سماحة الشيخ "محمد فرج البلداوي" بين فيها (من لم يشكر الخالق لم يشكر المخلوق) باسم أهالي بلد جميعا مدينة الصمود والتحدي ومدينة الشهداء وباْسم عوائل الشهداء بصورة الخاصة وعوائل المجاهدين ،شكر لكل الحاضرين  وشكر لكل الاخوة القائمين على إدارة هذه العتبة المقدسة على حفاوة الاستقبال والتكريم والضيافة ،شكراً لأنكم اعطيتم تلك الصورة المشرقة التي كانت تبتغيها المدينة بأهلها وعوائلها ومجاهديها ما نتمناه في ولادة الامام المهدي المنتظر (عجل االله تعالى فرجه الشريف ) ،ان يعم السلام في ارجاء المعمورة لأنه سلام الله عليه هو رمز السلام ورمز الإنسانية والرحمة ، انه حجة الله وقائد المؤمنين وهو سلام الله عليه ابن رسول الله (صلى الله عليه واله ) اللهم اجعل بلدنا وسائر بلاد المسلمين امناً اللهم انا نسالك حسن العاقبة والسلام على الشهداء وعوائل الشهداء.

وتضمن الحفل عدة فقرات منها مشاركة فرقة انشاد الرواديد من هيئة الامام الحسين "عليه السلام" ومجموعة من القصائد والاناشيد التي تغنت بحب صاحب هذه المناسبة المباركة صاحب العصر والزمان "عجل الله تعالى فرجه الشريف" ليختتم الحفل بدعاء الفرج.