المرجعية الدينية العليا تثمن دور الأطباء والكادر التمريضي
17/03/2020
بسم الله الرحمن الرحيم إن علاج المرضى ورعايتهم والقيام بشؤونهم واجب كفائي على كل المؤهلين لأداء هذه المهام من الأطباء والكادر التمريضي وغيرهم، ولكن يجب على السلطات المعنية أن توفر لهم كل المستلزمات الضرورية لحمايتهم من مخاطر الاصابة بالمرض، ولا عذر لها في التخلف عن ذلك.

بسم الله الرحمن الرحيم
إن علاج المرضى ورعايتهم والقيام بشؤونهم واجب كفائي على كل المؤهلين لأداء هذه المهام من الأطباء والكادر التمريضي وغيرهم، ولكن يجب على السلطات المعنية أن توفر لهم كل المستلزمات الضرورية لحمايتهم من مخاطر الاصابة بالمرض، ولا عذر لها في التخلف عن ذلك.
ولا شك في أن ما يقوم به هؤلاء الأعزة – بالرغم من كل التحديات- عمل عظيم وجهد لا يُقدّر بثمن، ولعله يقارب في الأهمية مرابطة المقاتلين الأبطال في الثغور دفاعاً عن البلد وأهله.
ومن المؤكد أن الله تبارك وتعالى يُقدّر لهم جهودهم في الدنيا ويثيبهم عليها في الآخرة، بل يُرجى لمن ضحّى بحياته منهم في هذا السبيل أن يثبت له أجر الشهيد ومكانته في يوم الحساب.
وإننا إذ نقدم لهم جزيل الشكر وبالغ التقدير على عملهم الإنساني الجليل ندعو الله العلي القدير أن يحميهم ويحفظهم ويُبعّد عنهم كل سوء، إنه سميع مجيب.
21 / رجب / 1441هـ
مكتب السيد السيستاني
النجف الأشرف