الصحن العسكري المطهر يتشح بالسواد لاستقبال شهر محرم الحرام.
09/09/2018
اتشحت جدران الصحن العسكري المطهر بالسواد ضمن استعدادات العتبة العسكرية المقدسة لقدوم شهر محرم الحرام تعبيرا عن الحزن والأسى الذي حل بأهل البيت (عليهم السلام) في هذا الشهر.

اتشحت جدران الصحن العسكري المطهر بالسواد ضمن استعدادات العتبة العسكرية المقدسة لقدوم شهر محرم الحرام تعبيرا عن الحزن والأسى الذي حل بأهل البيت (عليهم السلام) في هذا الشهر.
قسم الشؤون الدينية التابع للعتبة المقدسة كان قد أعد برنامجا عزائيا ودينيا متكاملا يتضمن إقامة مجالس العزاء لعدد من الخطباء والرواديد خلال شهري محرم وصفر إضافة الى استقبال المواكب المعزية والخدمية وحسب ما صرح به السيد عباس الشرع مسؤول وحدة المواكب الذي تحدث لإعلامنا قائلا:
هنالك تنسيق مع وحدات المواكب ومن مختلف المحافظات حيث تم وضع خطة هيئة المواكب في شهري محرم وصفر بتغطية الطريق الممتد من بغداد الى سامراء برفع رايات الامام الحسين (عليه السلام) والامر الثاني التنسيق مع تجمع الحرس الحسيني من محافظة بغداد الذين سيكون لهم مشاركة برفع الراية الذي سيقام في الصحن العسكري المطهر.
وأضاف الشرع هنالك تنسيق مع مواكب (الزنجيل) ومواكب (الردات) وسيكون نزولهم بشكل منتظم ومتناوب بالإضافة الى المواكب الخدمية التي سيكون لها برنامج خاص لخدمة الزائرين خلال شهري محرم الحرام وصفر المظفر.